‫الرئيسية‬ تقارير اليوم .. الأقباط يحتفلون بـ«الرفاع» لبدء صوم 7 أسابيع
تقارير - 7 مارس، 2021

اليوم .. الأقباط يحتفلون بـ«الرفاع» لبدء صوم 7 أسابيع

كتب- محمد رأفت فرج

يحتفل الأقباط مصر، الأحد، بما يعرف برفاع الصوم الكبير، أو صوم الأربعين المقدسة والذي تبلغ مدته 55 يوما، وينقسم الصوم الكبير، حسب طقس الكنيسة، إلى أسبوع الاستعداد، والأربعين يومًا المقدسة، التي صامها السيد المسيح صوما انقطاعيًا، «أى 7 أسابيع تبدأ يوم الاثنين، على أن يكون الأحد الثامن هو عيد القيامة المجيد».

ويقول القس تكلا نجيب، أستاذ التاريخ الكنسي بالكلية الإكليريكية بالمنيا سابقا، إن الكثيرين يفهمون معنى الرفاع قبل الصوم خطأ، ويظن البعض أن الرفاع هو أن تأكل كل المأكولات التي تفضلها وتأكل كمية كبيرة من اللحوم، وذلك قبل الصوم وتشبع نفسك بكل أكل فطارى قبل البدء في الصوم، ولكن في الحقيقة ليس هذا هو معنى رفاع الصوم، ولكن المقصود «بالرفاع» وهو اليوم السابق على بدء الصوم، هو رفع كل طعام حيواني عن مائدتنا، ورفع أدوات المطبخ الفطارى ونزول أدوات المطبخ الصيامى لأن قديما كان يوجد «حلل» وأدوات خاصة للصوم وذلك استعداداً لبدء الصوم.

وأيضا يشمل المعنى رفع القلب إلى الرب «بالتوبة» والاستعداد «للتدريب» على ترك خطية محبوبة أو عادة شريرة، والتدريب على اكتساب فضيلة جميلة خلال فترة الصوم.

وتقيم الكنائس الطقوس والصلوات داخل الكنائس في الأسبوع الأول في شكل قداس يومى، أما بداية من الأسبوع الثانى- بداية فترة الأربعين يوما- فتصلى الكنائس قداسين يوميًا.

وأكد أستاذ التاريخ الكنسي أن كل أسبوع من أسابيع هذا الصوم لها أسماء عرفت منذ العهود الأولى للكنيسة، قسمت فيها الكنيسة الصوم الكبير إلى سبعة أسابيع، يبدأ كل منها يوم الاثنين وينتهي يوم الأحد، وجعلت أيام كل أسبوع قراءات خاصة ترتبط ببعضها البعض ويتألف منها موضوع عام واحد هو موضوع الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

استكمالا للمتابعة الميدانية.. وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتفقد مخزن الإمداد الدوائي بالصيادين بالزقازيق

كتب محمد عصام استكمالا للمتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة الطبية بمح…